أبواب الهدى
كتبه: أسرة التحرير
العدد (42) السنة 19 - 1429هـ/ 2008م
التعليقات: 0
القراءات: 2208

أبواب الهدى

المؤلف: آية الله العظمى الشيخ ميرزا مهدي الأصفهاني.

الطبعة: الأولى 1429هـ/2008م. (200 صفحة) وسط.

الناشر: مؤسسة بوستان كتاب، قم المقدسة - إيران.

يعتبر هذا الكتاب النواة الأولى في تأسيس مدرسة الحديث والعقل، التي عرفت في الوسط الحوزوي بمدينة مشهد المشرفة، كما عرفت المدرسة مؤخراً بمدرسة التفكيك، وهو مصطلح نحته الكاتب والباحث الكبير الاستاذ الشيخ محمد رضا حكيمي صاحب موسوعة (الحياة)، في معرض تعريفه بالمدرسة من خلال جملة من المقالات نشرها في صحيفة كيهان فرهنكي (كيهان الثقافي)، في أوائل التسعينات الميلادية، وجُمعت فيما بعد بين دفتي كتاب حمل عنوان: (مكتب تفكيك) وترجم إلى العربية وحمل عنوان: (مدرسة التفكيك)، كما أن للشيخ الحكيمي كتاباً فارسيًّا مفصلاً يترجم فيه لرجالات المدرسة وإسهاماتهم الفكرية.

وللميرزا مهدي الأصفهاني، رؤيته الخاصة في المعارف الدينية، لا سيما معارضته الصريحة للفلسفة والعرفان السائدين في الوسط الحوزوي، فهو يعتقد بأن العلم قسمان: إلهي، وبشري، وضرورة التفكيك بينهما، كما يعتقد بأنهما لا يكمل أحدهما الآخر. بل يجابه أحدهما الآخر.

كما يرى أن للدين نظاماً فكريًّا مستقلاً وعريقاً، ولا حاجة لمعرفة الدين من خلال الفلسفة والعرفان، وإنما من خلال الانفتاح على رؤى أهل البيت وفهم نصوصهم ومعارفهم من خلال العقل الفطري غير المتلبس والمتأثر بالفكر الفلسفي والعرفاني المبني أسسهما على أسس ونظريات فكر اليونان.

وفي الكتاب -أبواب الهدى- يقدم المؤلف رؤيته ونقده للفلسفة، محاولاً إثبات تأثرها بالفكر اليوناني، ناقداً ترويج الفلسفة والتصوف المغالب لعلوم أهل البيت (عليهم السلام). وقد جاء الكتاب في خمسة وعشرين باباً من أبواب الهدى.

وأخيراً بقي الكتاب بما يقارب مائة عام من الزمن مخطوطاً، ونتيجة لتعرف الحوزة العلمية على المدرسة التفكيكية، وذلك بسبب دخول بعض أساطين ورجالات المدرسة -مؤخراً- للتدريس فيها، وكذلك انفتاح كثير من مثقفي إيران على المدرسة بالدراسة والنقد، مما كثر الطلب على كتب المدرسة، قام الأستاذ حسن جمشيدي، بتحقيق الكتاب وطبعه، وقد حوى الكتاب تعليقات علمية شيقة للمحقق.

من فقه الزهراء (عليها السلام) 1 - 5

المؤلف:آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي.

الطبعة: الأولى، 1429هـ/ 2008م. (الكتاب في 5 أجزاء).

الناشر: دار العلوم للتحقيق والطباعة والنشر والتوزيع، بيروت لبنان.

جاء الكتاب ليقدم أحكاماً فقهية مستفادة من كلمات وخطب الصديقة الزهراء (عليها السلام)، وبهذا يُعدُّ هذا الكتاب من المبتكرات العلمية التي تسجل باسم المؤلف وهو الإمام الشيرازي، فكان أول من كتب بتوفيق من الله في فقه الزهراء، حيث بدأ من حديث الكساء، ثم خطبتها الشريفة في المسجد، وخطبتها في البيت، وأخيراً الأحاديث المروية عنها.

وقد بلغ مجموع ما استنبطه من فقهها (عليها السلام) أكثر من ألفي مسألة. مضافاً إلى كونه شرحاً قيِّماً لتلك الخطبة المباركة التي ألقتها فاطمة الزهراء (عليها السلام) في المسجد يمتاز بالصبغة الفقهية، فإن سماحة الإمام الراحل استنبط من تلك الخطبة الشريفة المئات من المسائل الشرعية الفقهية.

يا أبا ذر

المؤلف: آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي.

الطبعة: الأولى: 1429هـ/ 2008م، (295 صفحة) وزيري.

الناشر: دار العلوم للتحقيق والطباعة والنشر والتوزيع، بيروت لبنان.

الكتاب في الأصل عبارة عن مجموعة متسلسلة من المحاضرات تمحورت بحوثها في (شرح وصية الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) لأبي ذر الغفاري) كان قد ألقاها سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي على جمع من طلاب العلوم الدينية في مكان إقامته بمدينة قم المقدسة.

وهي تحوي في جنباتها جملة من التوصيات الروحية، والأخلاقية، التي تمكِّن الإنسان من مواجهة الصعوبات، كما تعينه على تجنب السقوط في مهاوي الشيطان الرجيم، ليهتدي إلى الإيمان، ويعود إلى حيث الفطرة السليمة.

ويمكن القول إن الكتاب مساهمة جادة (عقائديًّا، ثقافيًّا، اجتماعيًّا تربويًّا) في توضح ملامح الهداية والاستقامة على هدى أهل البيت (عليهم السلام).

بين السائل والفقيه

المؤلف: آية الله العظمى الشيخ محمد أمين زين الدين (قدس سره)

الطبعة: الأولى 1429هـ/ 2008م. (365 صفحة).

الناشر: دار الأميرة بيروت - لبنان.

الكتاب هو في الأصل مجموعة من الأسئلة وجهها أهل الاختصاص في الفقه والأصول والعقيدة، وهذا ما أكده كاتب المقدمة وهو العلامة الحجة الشيخ ضياء الدين زين الدين، نجل المؤلف، حيث قال: «مجموعة إجابات لسماحة آية الله العظمى الشيخ محمد أمين زين الدين (قدس سره) حول أسئلة وجهها إليه بعض الأجلة الفضلاء...، وقد نحا في إجابته عنها منحى ذوي الاختصاص في العقيدة والفقه الاستدلاليين،...».

وقد جاءت بحوث الكتاب في عدة رسائل:

الرسالة الأولى: وتضمنت ثمانية عشر مسألة، تمحورت في عدة موضوعات كلامية، فلسفية، عقائدية، فقهية.

الرسالة الثانية: تمحورت أكثر مسائلها في باب الطهارة.

الرسالة الثالثة: تضمنت مسائل في الأذان والإقامة.

الرسالة الرابعة: جاءت مسائلها في مسائل القبلة.

الرسالة الخامسة: في بعض مسائل الصوم.

الرسالة السادسة: في مسائل تتعلق بالحج.

الرسالة السابعة: في شرح بعض عبارات السداد، للشيخ حسين العصفور، وجملة من مسائل صلاة الجمعة والعيد، ومسائل متفرقة.

معركة السماء في أرض كربلاء: دراسة عسكرية معاصرة

المؤلف: الحسين أحمد السيد

الطبعة الأولى: 1429هـ/ 2008م (400 صفحة)، وزيري.

الناشر: دار العلوم للطباعة والنشر والتوزيع، لبنان - بيروت.

ما زال الإمام الحسين (عليه السلام) ملهم العلماء والباحثين، وما زالت نهضته المباركة، وثورته القيمية تستنهض الضمير الإنساني، وتستصرخ النابهين من أبناء الأمة الإسلامية للإبداع والابتكار والبحث في مختلف الجوانب، فرغم كثرة الجوانب المبحوثة في النهضة الحسينية المباركة فإن هناك زوايا غامضة، وخفايا لم تظهر للأمة على حقيقتها، فلماذا لا نعود إليها لنستفيد منها بدراسات جديدة، وأبحاث مبتكرة.

والكتاب جاء في ثلاثة أبواب، وهو بحق يعتبر جديداً في بابه، وفريداً بتناوله لمعركة كربلاء المقدسة. فهو يدرس المعركة بأسلوب معاصر وجديد وليعكس ثورة السبط الشهيد على واقعنا. إنها دراسة عسكرية معاصرة بحثها المؤلف وكأنها اليوم تجري على الساحة الواقعية.


ارسل لصديق