من المحرر
كتبه: التحرير
العدد (40) السنة 18 - 1428هـ/ 2007م
التعليقات: 0
القراءات: 1459

ما زالت دعوة الطائفية البغيضة -قائمة- يؤكدها ويطرحها الإعلام غير المسؤول، فالتطاول على شخص العلماء، وكفاءات الأمة، تؤكد لنا ضرورة حضور المثقف الرسالي لتوعية الأمة بخطر هذه الثقافة البغيضة، وحول هذه الدعوات وضرورة نقدها والتصدي لها، نقرأ في افتتاحية العدد أن: «الاستعمار والأنظمة السياسية، وتأصيل قيم الاستبداد، كلها ساهمت وبشكل واضح في تشكيل الأزمة الطائفية...» وللخروج منها فإن: «الأمة مدعوة الآن أكثر من أي وقت مضى لتفحص عقيدة أهل البيت(عليهم السلام)... وليكن ذلك من خلال إعمال العقل والفكر وليس التخويف والتشويه والكبت وقمع الرأي.. ولأن الفكر والمعرفة أكثر قدرة على تحقيق التقارب والتآلف بين أبناء الأمة»، كما يقرأ رئيس التحرير وبمراجعة نقدية واقع (الدين والطائفية والأمة)، وفي السياق نفسه يقدم لنا الزميل صادق الموسوي قراءة تبحث عن نهايةٍ لنفق الطائفية. أما سماحة آية الله السيد هادي المدرسي (حفظه الله)، فإنه يدعو لحوار الديانات، بديلاً عن صراع الحضارات. أما حول الواقع السياسي للأمة، وبعد مرور أشهر من الانتصار الذي حققته المقاومة الإسلامية، نقرأ الأسباب التي من خلالها (هزم حزب الله إسرائيل)، وهي مقالة مترجمة، وأخرى تقرأ الإصدار المميز (حرب الأيام الثلاثة والثلاثين). وفي باب (من بصائر الوحي) يقرأ الزميل السيد العلوي (مشكلة الثابت والمتغير ضمن نظرية القيم)، التي قدمها ونظّر لها المرجع المدرسي، كما يقرأ الباحث التونسي الشيخ بديرة (التفسير الموضوعي والكلام الحديث عند الشهيد الصدر الأول). أما الدكتور الشبلي فيطالعنا بقراءةٍ لـ(منهج الدراسات القرآنية الاستشراقية الأخيرة). وفي باب (الأدب) نقدم قراءة نقدية لـ(الحداثة في الفكر والأدب) للزميل إبراهيم جواد، وأخرى قصيدة في الذكرى الأولى للاعتداء الآثم على مقدسات الأمة الإسلامية. ونختتم العدد برسالة يوجهها الشيخ الجمري، لأولئك الذين يتباهون بذواتهم، ويحسبون أنهم يحسنون صنعاً. والله الموفق.


ارسل لصديق