الفقه الإسلامي 1-3: أحكام العبادات، أحكام المعاملات، أحكام الولايات
كتبه: أسرة التحرير
العدد (46) السنة 21 - 1431هـ/ 2010م
التعليقات: 0
القراءات: 4457

الفقه الإسلامي 1-3: أحكام العبادات، أحكام المعاملات، أحكام الولايات

المؤلف: آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي.

الطبعة: الأولى، 1431هـ/2010م، (1575 صفحة).

الناشر: مركز العصر للثقافة والنشر، دار المحجة للنشر والتوزيع، لبنان، بيروت.

الفقه الإسلامي بأجزائه الثلاثة، (أحكام العبادات، أحكام المعاملات، أحكام الولايات)، الرسالة العملية التي تحتوي بأجزائها الثلاثة آراء سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي الفقهية لمقلديه، حيث يتضمن الجزء الأول -والذي يصدر في طبعته (التاسعة)- أحكام العبادات التي تُقوِّم سلوك الفرد وتصوغ شخصية الإيمانية، وتساهم في تنمية العلاقات الاجتماعية السليمة، بدءًا من أحكام البلوغ والتقليد والتطهّر، ومرورًا بالصلاة والصيام وسائر العبادات، وانتهاءً بالجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

في حين يتضمن الجزء الثاني -الطبعة الثالثة- أحكام المعاملات التي تنظِّم الحياة الاجتماعية على أساس من العدل والإحسان. كما يتضمن فصلاً من كلمات الوحي في الحياة الطيبة، والتي تُعَدُّ بيانًا لأهداف التشريع الإسلامي في مختلف أبواب الفقه.

أما فتاوى الجزء الثالث -الطبعة الأولى- فإنها تدور حول بيان أحكام الولايات التي تهتم بجوانب من النظام السياسي كالقضاء والشهادات والإقرار والقصاص والديات والحدود، ويلحق بها ما يتصل بأحكام الأراضي وأحكام الأطعمة والأشربة والصيد والذباحة وغيرها.. مما يناط تطبيق الكثير منها بحكم الوالي الذي هو امتداد لحكم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة (عليهم السلام).

بينات من فقه القرآن: دراسة قرآنية تعتمد استنباط السنن الإلهية من آيات الذكر الحكيم (سورة النور)

المؤلف: آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي.

الطبعة: الأولى، 1431هـ/2010م، (258 صفحة).

الناشر: مركز العصر للثقافة والنشر، لبنان، بيروت.

تتأكد الحاجة إلى القرآن الكريم يوماً بعد آخر مع ازدياد المسافة بيننا وبين كتاب الله المجيد، الذي يفترض أن يكون دستورنا نحن المسلمين، ونباهي به العالم كآخر كتاب سماوي لم يأته الباطل من بين يديه ولا خلفه، لكن مع ذلك نجدنا نساير طائعين بقية الأمم والشعوب التائهة والحائرة في مناهجها الاجتماعية والاقتصادية، فهي تعيش الانحطاط الأخلاقي والضبابية في الفكر والتسطيح في الوعي، ومن هنا جاء الاهتمام الخاص من لدن سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) بتقريب المسافة بين المسلمين وكتابهم المجيد، فجعل القرآن الكريم بمنزلة الروح لمسيرة حافلة بالعطاء الثقافي والفكري، فأطلق مبادرته الرائدة في (التدبّر في القرآن الكريم)، في محاولة شجاعة لكسر الطوق التقليدي للتعاطي مع القرآن الكريم والذي كان مقصوراً على العلماء والمفسرين والباحثين، ومحاولة تشجيع المسلمين والمؤمنين على التدبر في الكتاب الكريم، وذكّر بالآية المباركة ﴿أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا.

وحتى تكون الفكرة مجسّدة على أرض الواقع ارتأى سماحة المرجع المدرسي لأن يُودع التدبر في القرآن الكريم بين دفتي كتاب يضاف إلى مكتبته الثقافية والفكرية الحافلة. والكتاب الذي بين أيدينا ومن المتوقع أن يكون انطلاقة لسلسلة من كتب التدبر في القرآن الكريم، حسب السور القرآنية، يتناول سورة (النور) ذات الاهتمام الاجتماعي والأسري بالدرجة الأولى، قد أسلم المؤلف يراعه للآيات المباركة لتضيء لنا بالتسلسل المفاهيم الأخلاقية والتعاليم السامية والحضارية الكفيلة ببناء مجتمع وأمة متماسكة مؤهلة لأن تكون ﴿خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ، فمن الآية الأولى من هذه السورة المباركة وحتى الآية الأخيرة، بيّن سماحة المرجع المدرسي مختلف القضايا والأمور التي تعيشها الأسرة اليوم، في مقدمتها الحثّ على الزواج و(النكاح) على أنه (سنّة فطرية)، كما يعبّر عنها المؤلف، وأيضاً قضية الإثارة الجنسية، أحكام النظر داخل وخارج الأسرة وإشاعة الفاحشة ومواجهة وساوس الشيطان والتربية الجنسية للأطفال، ومواضيع أسرية واجتماعية ونفسية تناولتها سورة (النور) المباركة.

موسوعة أهل البيت (1-5)

المؤلف: آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي.

الطبعة: الأولى، 1431هـ/2010م.

الناشر: دار العلوم، لبنان، بيروت.

موسوعة قرآنية تتضمن جمع الآيات التي نزلت في أهل البيت (عليهم السلام). حيث صدرت من قبل المؤلف المرجع الشيرازي في فترات زمنية متباعدة، ولأهميتها وقيمته العلمية قامت مؤسسة الرسول الأعظم في قم المقدسة، بجمعها وتحقيقها وتنقيحها ومراجعتها وتنضيدها، لتتكون من خمسة مجلدات، وقد جمعت هذه الموسوعة الكتب التالية:

- عليّ في القرآن 1-2: جمع سماحته فيهما 711 آية من القرآن الكريم التي نزلت في حقّ الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، بحسب ما جاء في مصادر العامة وكتبهم المعتبرة، تبدأ من سورة الفاتحة إلى سورة الإخلاص.

- فاطمة الزهراء (عليها السلام) في القرآن: يشتمل الكتاب على بيان الآيات التي نزلت في حقّ سيدتنا فاطمة الزهراء (عليها السلام) وبحسب مصادر العامة.

- المهدي (عليه السلام) في القرآن: يشتمل الكتاب على ما ورد في القرآن الكريم من الآيات المباركة في الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) من سورة البقرة إلى سورة البروج، جمعها سماحته من مصادر العامة وأسانيدهم الموثقة.

- المهدي سلام الله عليه في السُنّة: يشتمل الكتاب على مجموعة كبيرة من الروايات التي وردت عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) حول الإمام الحجّة (عجل الله فرجه الشريف) في كتب العامة ومصادرهم.

- أهل البيت (عليهم السلام) في القرآن: يشتمل الكتاب على آيات نزلت في أهل البيت (عليهم السلام)، من سورة الفاتحة إلى سورة الكوثر جمعها سماحته من مصادر العامة.

- الشيعة في القرآن، كما أضيف للموسوعة كتاب (الشيعة في القرآن) والذي يتضمن ما ورد من الآيات الكريمة في القرآن الحكيم وفُسّرت بشيعة الإمام علي?بن أبي طالب (عليه السلام)، وكل ذلك من مصادر العامة وكتبهم.

زيارة الإمام الحسين (عليه السلام): سماتها الربانية وآثارها التربوية

المؤلف: السيد محمود الموسوي

الطبعة: الأولى 1431هـ 2010م (96 صفحة).

الناشر: مؤسسة أهل الكساء (عليهم السلام)/ البحرين.

زيارة المراقد المشرفة لأهل البيت (عليهم السلام) في الفكر الشيعي لها ميزة أساسية ومهمة، من منطلق هذه الأهمية جاء الكتاب ليعرض ثقافة الزيارة بما تحتويه من مضامين ذاتية في الزيارة نفسها، ومن مداليل وآثار خارجية تؤثر في الفرد والمجتمع.

وقد كانت زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) هي موضع الدراسة، باعتبارها الزيارة الأهم والأكبر، وذات المواسم الأكثر عدداً، حيث أكد في مقدمة الكتاب على أن منهجية البحث هو الاستفادة من نصوص الزيارات نفسها في تظهير وبلورة ثقافة الزيارة، والاستفادة من الآيات والروايات الأخرى كذلك.

قسّم المؤلف الكتاب إلى خمس موضوعات، الأول تحت عنوان (زيارة الإمام الحسين، ينبوع بركات الدنيا والآخرة)، سرد فيه مجموعة من الروايات التي تحث على الزيارة، كبداية للتحفيز لمعرفة الزيارة معرفة متكاملة. وفي القسم الثاني تحت عنوان (السمات الربانية) أوضح المؤلف أن الزيارة هي مفردة عبادية كسائر العبادات، ينويها الإنسان لله رب العالمين، وهي لا تناقض التوحيد والإخلاص، وقد جاء على مفردات الزيارة كالسلام والتوسل والدعاء الصلاة، بالشرح وتبيين مداليلها وسماتها الربانية. وفي القسم الثالث منه وعنوانه (البواعث والمنطلقات) بيَّن أنه ومن أجل تحقيق الإخلاص واستفادة من الثواب الجزيل الذي يحصله الزائر من زيارته، لابد أن يحافظ على البواعث السليمة التي دعته للتوجه للزيارة. وأما القسم الرابع فقد تناول فيه المؤلف (الآثار التربوية)، باعتبار أن الزيارة هي عامل تأثير في حياة الإنسان، ولها مقاصد كسائر العبادات، ولها رسالة تؤديها في سلوك الفرد والمجتمع، ولها مكانة في إعزاز الدين وتبليغه.

أما القسم الخامس والأخير فعنوانه (زيارة الإمام الحسين شعار المؤمنين)، مبيناً فيه تلك الآداب والسلوكيات التي ينبغي للزائر أن يتحلّى بها، وذلك خدمة لغرض البحث قي جانب الآثار التربوية وإكمالاً لرسالة الزيارة.


ارسل لصديق